طاولات لتغيير الحفاظات في مراحيض الرجال بنيويورك

تجهز مراحيض الرجال في نيويورك طاولات لتغيير حفاظات الأطفال بموجب قانون بلدي جديد يسعى إلى إزالة «عدم المساواة» بين النساء والرجال في هذا المجال.

وأصدر رئيس بلدية المدينة الديموقراطي بيل دي بلازيو المرسوم الذي يلزم بوضع طاولات لتغيير الحفاظات في كل مراحيض أبنية الإدارات العامة المفتوحة للجمهور أم لا، الجديدة منها أو المرممة في غضون ستة أشهر، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضح رئيس البلدية التقدمي الذي أعيد إنتخابه قبل فترة قصيرة «هذا القانون الجديد سيضمن حصول كل الأهل على التجهيزات الضرورية في الأبنية العامة» مؤكدًا أنها «خطوة كبيرة إلى الأمام» للأهل القاطنين في عاصمة الولايات المتحدة المالية.

وأضاف دي بلازيو «في كثير من الأحيان يجد الآباء والأهل الذين لا يصنفون أنفسهم لا في خانة الرجال ولا النساء مستبعدين من المنشآت الموجهة إلى العائلات. يجب أن تتغير الأمور»، مشيرًا إلى أنه غالبًا ما اضطر في الماضي إلى ترك عناء تغيير حفاظات طفيلهما إلى زوجته.

في أكتوبر 2016 صادق الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما على قانون يلزم الأبنية الفيدرالية المفتوحة أمام الجمهور توفير طاولات لتغيير الحفاظات في كل المراحيض.

والمراحيض العامة في نيويورك قليلة نسبيًّا. ويضطر الكثير من سكان المدينة والسياح فيها إلى استخدام المراحيض المتاحة في المقاهي والمطعام وبعض المتاجر مثل السوبرماركت.

المزيد من بوابة الوسط