إليزابيث تروي رحلة تتويجها في فيلم وثائقي

وصفت الملكة إليزابيث رحلة تتويجها في العام 1953 بأنها كانت «فظيعة» بسبب المقعد غير المريح في العربة الملكية، في ظهور قلّما يتكرر في فيلم وثائقي لشبكة «بي بي سي» بُثّ الإثنين.

وقالت الملكة عن العربة المستخدمة في تتويج الملوك منذ عهد جورج الرابع عام 1821 «إنها فظيعة،ليست مريحة على الإطلاق»،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

واستخدمت الملكة هذه العربة المصنوعة في القرن الثامن عشر أثناء تتويجها وفي مناسبات أخرى منها الاحتفال بيوبيلها الذهبي العام 2002،وتحدثت الملكة عن مجوهرات التاج التي أُستخدمت في تنصيبها قائلة «هناك بعض السلبيات في التيجان، ولكنها مهمة».

ويركّز الوثائقي الذي يحمل عنوان «التتويج» على يوم الثاني من يونيو من العام 1953، حين تُوجّت إليزابيث بعد وفاة والدها جورج السادس.

وتبلغ الملكة اليوم 91 عاماً، وهي عميدة الحكام الذين ما زالوا يمارسون مهامهم في العالم، و اعتلت عرش بلدها لأطول مدة من بين كل الملوك الذين سبقوها.

وعرض الوثائقي مقاطع من الأرشيف تظهر الأميرين تشارلز وآن وهما في السنوات الأولى من العمر يلعبان بالزيّ الملكي.

المزيد من بوابة الوسط