ساعة براغ الفلكية تتوقف لستة أشهر

توقفت الساعة الفلكية الشهيرة العائدة لمطلع القرن الخامس عشر، التى تعد من أبرز نقاط الجذب السياحي في براغ القديمة، الإثنين، لستة أشهر لصيانتها بغية الحفاظ عليها على ما أعلنت البلدية.

وقال المستشار المكلف شؤون الثقافة في براغ، يان وولف، إن الساعة في المدينة القديمة تمثل أحد رموز براغ، وترميمها يشكل قرارًا لازمًا ومسؤولًا.

وأشار إلى أن الساعة ستفكَّك في الأيام المقبلة قبل نقلها لمحترف للترميم، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتستقطب هذه الساعة العاملة وفق آلية معقدة، على رأس كل ساعة السياح لحضور عرض يمثل رسل المسيح الاثني عشر في نافذتين صغيرتين فوق أسطرلاب معقد يظهر حركة الكواكب بين رموز الأبراج الفلكية، وينتهي العرض خلال دقيقة عبر صياح رمز يمثل ديكًا يحرك جناحيه.

هذه الساعة المصممة قبل ولادة نيكولاس كوبرنيكوس طُـوِّرت انطلاقًا من نظرية مفادها بأن الأرض تشكِّل مركز الكون.

وترغب بلدية العاصمة التشيكية في الحد من خيبة أمل الزوار الذين يتوافدون بأعداد كبيرة إلى براغ تصل إلى نحو سبعة ملايين سنويًّا، وذلك من خلال إقامة شاشة عملاقة تعيد بث العرض المعتاد في هذا الموقع.

المزيد من بوابة الوسط