محكمة تجبر طبيبًا بدفع تعويض لوالدته مقابل تربيته

حكمت المحكمة العليا في تايوان على طبيب أسنان في الحادية والأربعين من العمر بدفع 22.33 مليون دولار محلي (626 ألف دولار أميركي) لوالدته تعويضًا على المال الذي أنفقته لتربيته.

واعتبرت المحكمة أنه ينبغي على الرجل أن يحترم العقد الذي وقَّعه مع والدته قبل 20 عامًا، الذي التزم بموجبه بالتعويض، وكانت صاحبة الشكوى التي أُشير إليها باسم السيدة «لو» قد ربت لوحدها ولديها بعد طلاقها من زوجها العام 1990، وكانت تملك عيادة لطب الأسنان، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

وكانت هذه السيدة أبرمت عقدًا مع ابنيها عند بلوغهما العشرين من العمر ينص على واجب تخصيصهما 60% من الأرباح الصافية للعيادة لوالدتهما المسنة، وتقدَّمت «لو» بشكوى قبل 8 سنوات بعد رفض ولديها الإيفاء بالتزامهما.

وفي نهاية المطاف قبل ابنها البكر أن يسدد لها قسمًا من المبلغ، غير أن الابن الأصغر اعتبر أن هذا العقد مخالف للعرف القاضي بتكبد الوالدين تكاليف تربية أولادهما التي لا تقاس بمبالغ مالية.

وأيدت محاكم أدنى درجة رأيه قبل أن تبت المحكمة العليا الثلاثاء لصالح السيدة لو، واعتبرت السلطة القضائية العليا أن الابن كان بالغًا وقت توقيع العقد، وأنَّ مهنته كطبيب أسنان تخوله تسديد هذه النفقات.

وغالبًا ما تتصدر قضايا إهمال أبناء لأهل كبار في السن يعيشون في ظروف بائسة، الأخبار في الصين، ويطالب البعض بقانون يعاقب البالغين الذين لا يهتمون بأهلهم، حيث جرى العرف على أن يتكلف الأولاد رعاية الوالدين مع تقدمهما في السن.

المزيد من بوابة الوسط