زواج الأمير هاري قد ينعش الاقتصاد البريطاني

تشير توقعات إلى أنَّ زواج الأمير هاري من خطيبته الممثلة الأميركية ميغان ماركل، سيضخ 500 مليون جنيه إسترليني في الاقتصاد البريطاني مع تدفق السياح على البلاد.

وسيتم الزواج في 19 مايو في كنيسة سان جورج بقلعة وندسور وفقًا لوكالة «رويترز».

ووفقًا لمكتب الإحصاءات الوطني كان شهر أبريل العام 2011‭ ‬ الذي تزوج فيه الأمير وليام، الشقيق الأكبر للأمير هاري، من كيت ميدلتون، شهد زيادة عدد السياح بواقع 350 ألفًا مقارنة مع عدد السياح في نفس الشهر من العام 2010، وتكهنت شركة «براند فاينانس» للاستشارات أن تحدث زيادة مشابهة في مايو.

وأضافت الشركة أنَّه من المتوقع أن يجلب حفل الزفاف في المجمل نحو 500 مليون جنيه إسترليني (680 مليون دولار).

وقال ديفيد، هاي المدير التنفيذي للشركة، «نعتقد أنَّ السياحة والسفريات والفنادق ستحقق 200 مليون جنيه تقريبًا».

وتابع أن حفل الزفاف سيكون بمثابة إعلانات مجانية عن بريطانيا في أنحاء العالم حجمها نحو مئة مليون إسترليني.

وقال أندرو لي، مدير فندق هارت آند غارتر المواجه لقلعة وندسور، إن الزفاف سيحدث «انتعاشًا كبيرًا للاقتصاد، من الرائع أن نرى أناسًا كثيرين هنا من أجل الزفاف».