شرطي هندي يلفت الانتباه برقصة مايكل جاكسون

شارباه يذكران بالمغني البريطاني الراحل فريدي ميركوري وهو معجب بعالم بوليوود السينمائي، إلا أن أكثر ما يلفت الانتباه لدى شرطي السير الهندي رانجيت سينغ هو خطواته المستوحاة من رقص ملك البوب مايكل جاكسون، في شوارع الهند الفوضوية.

لا يمكن للسائقين إلا أن يلتفتوا بانتباه إلى خطوات الشرطي البالغ 38 عامًا التي تذكر برقصة «مونووك» (السير على سطح القمر) الشهيرة للفنان الأميركي الراحل، عبر تقاطعات الطرق المكتظة متجنبًا عربات «ريكشو» للنقل والشاحنات في وسط إندور البالغ عدد سكانها مليوني نسمة.

ويقول سينغ لـ«وكالة الأنباء الفرنسية»، «أنا من المعجبين بمايكل جاكسون منذ سنوات وأنا أستوحي من خطوات مونووك لإدارة حركة السير منذ 12 عامًا. في البداية كان الناس يذهلون إلا أن الأمر أدى إلى نتيجة إيجابية جدًا وبات شعبيًا جدًا عبر السنين».

ويؤكد سينغ بعد يوم مضن أمضاه في الشارع «إن مهمة تنظيم السير متعبة وسط الضجة والتلوث وسائقي الدراجات النارية المتهورين، إلا أن رقصة القمر تمتّع السائقين والمتنقلين في الشارع».

واستحال سينغ ظاهرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع متابعة نحو 50 ألف شخص لنشاطاته عبر شبكة «فيسبوك» فيما ينشر أشخاص شهدوا خطواته في الشارع أشرطة فيديو عبر منصات تبادل التسجيلات يوميًا. ويؤكد سينغ أن عدد المخالفات المرورية في تقاطع المحكمة العليا حيث يمضي غالبية أيامه تراجع على مر السنين.

وتدرس جامعة هندية الآن الوسائل التي يعتمدها سينغ لترى إن كانت أدت إلى تراجع أزمة السير أيضًا. وشوارع المدن الهندية معروفة عبر العالم بأزمات السير الخانقة. أما السائقون الذين يواجهون في الأساس الحفر المنتشرة على الطرقات والإشارات المرورية السيئة، فغالبًا ما يصبون جام غضبهم على عناصر الشرطة الذين يحاولون التخفيف من عبء المشكلة والحفاظ على سلامة المارة.

ويؤكد سينغ أن بعض السائقين الشباب في الهند دفعوا حياتهم ثمنًا للقيادة المتهورة. ويوضح: «لقد انتشلت جثث أكثر من 40 شابًا من الشارع بعد حوادث وقعت على مر السنين وأشعر بأسف كبير» على هذه الخسائر.

ويؤكد شرطي السير «جل ما أريده هو أن يبقى الشباب بأمان وأن يتبعوا قواعد السير».

وبات سينغ يدرب زملاء له على هذه الرقصة. ويقول «أهلي فخورون جدًا بي لأني أقوم بعملي بشغف كبير وبطريقة ابتكارية تشتمل على خطوات مايكل جاكسون».

المزيد من بوابة الوسط