شركة صينية تصنع فوط الطاولة من روث الباندا

تعتزم شركة صينية إعادة تدوير روث الباندا لإنتاج أوراق المراحيض ومحارم وفوط طاولة، بحسب ما أعلنت وسيلة إعلامية حكومية الأربعاء.

وتتعاون شركة «شيانوي فينغشينغ» التي تتخذ مقرًا لها في مقاطعة سيشوان (جنوب غرب) مع مركز الحماية والبحوث بشأن الباندا العملاقة للإفادة من روث هذا الحيوان ومخلفاته الغذائية، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتسوق المنتجات قريبًا في الصين ضمن مجموعة منتجات تحمل اسم «روث الباندا» وعليها صورة للحيوان ذي الوبر الأسود والأبيض.

وقال الباحث في مركز متخصص في حيوانات الباندا، هوانغ يان، في تصريحات أوردتها جريدة «شنغدو بيزنس دايلي» المحلية.

ويخلف الباندا يوميًا 10 كيلوغرامات من البراز، وهذه المخلفات غنية بالألياف لأن الحيوان يقتات حصرًا من قصب الخيزران، بحسب ما أوضح الموظف لـ«وكالة الصين الجديدة» الرسمية.

وبالإضافة إلى هذه المخلفات الثمينة، يخلف الباندا حوالى 50 كيلو غرامًا من البقايا الغذائية التي يبصقها بعد مضغها.

ويتطلب تصنيع الورق من الخيزران إزالة سكر الفاكهة (الفركتوز) لاستخراج الألياف: وهي خطوة تحصل طبيعيًّا في الجهاز الهضمي للباندا وفق يانغ شاولين رئيس الشركة المصنعة المنتجات الورقية في تصريحات أوردتها «وكالة الصين الجديدة».

وستباع علبة محارم من «روث الباندا» بسعر باهظ يبلغ 43 يوان (حوالى سبعة دولارات) أي أغلى بكثير من المنتجات العادية.