عام الكلب يلغي عرضًا للسيرك في سنغافورة

ألغي عرض سيرك للكلاب في سنغافورة، استجابة لضغط حملة احتجاجية نظّمها نشطاء رفق بالحيوان، يرون أن هذا النوع من الأنشطة الترفيهية ينبغي أن يكون قد طواه الزمن.

وكان مقررًا أن يقام هذا العرض، الآتي من الصين بحسب وسائل الإعلام المحلية، في فبراير، أي مع مطلع السنة الجديدة بحسب التقويم المحلي وهي سنة الكلب، وفق «فرانس برس».

لكن نداء لإلغاء العرض أطلقه موقع «تشينج.أورغ» سرعان ما جمع سبعة آلاف توقيع.

واعتبر النداء أن هذا النوع من العروض «بال وقاس وغير أخلاقي»، داعيًا إلى إلغاء هذه الممارسات «غير الإنسانية»، التي ينبغي أن يكون الزمن قد طواها.

واستجابة لهذه الاحتجاجات، أعلنت شركة «سيستيك» المنظّمة أن «عرض سيرك الكلاب الذي كان مقررا في رأس السنة الصينية 2018 ألغي».

وأعرب النائب لوييس نغ مؤسس منظمة أكريس للرفق بالحيوان في حديث لوكالة فرانس برس عن أمله بأن يكون المنظمون «فهموا أن استخدام الحيوانات في العروض أمر لا يلقى استحسان السنغافوريين».

المزيد من بوابة الوسط