«أوباما» يتغلب على «ترامب» في معركة التغريدات

تخطى الرئيس الأميركي السابق «باراك أوباما» خلفه «دونالد ترامب» بعدد الرسائل التي أعيد تغريدها هذا العام رغم النشاط الكبير للرئيس الحالي عبر «تويتر».

وبحسب رسوم بيانية استعادية نشرتها «تويتر» استحوذ أوباما على ثلاثة من أكثر عشر تغريدات تشاركها مستخدمو الشبكة الاجتماعية في 2017، ولم تنجح أي تغريدة لترامب في حجز موقع لها على هذه القائمة، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

كذلك حاز أوباما الرقم القياسي السنوي لعدد علامات الإعجاب (4.6 ملايين) لتغريدته التي نشرها عند مقتل امرأة كانت تشارك بتظاهرة مضادة لتجمع لمؤيدي النازيين الجدد في أغسطس في الولايات المتحدة.

وكانت الرسالة تظهر صورة لباراك أوباما مبتسمًا لثلاثة أطفال على نافذة، مع مقولة مرفقة للزعيم الجنوب أفريقي الراحل «نلسون مانديلا».

وكانت هذه ثاني أكثر تغريدة أعيد نشرها في 2017 خلف أخرى نشرها شاب كان يرغب بالفوز بسنة كاملة من وجبات الدجاج المقلي المجانية مقدمة من شبكة أميركية للوجبات السريعة، وأعيد نشر هذه التغريدة 3.6 ملايين مرة.

ويمكن لترامب أن يواسي نفسه لكونه احتل الصدارة على قائمة أكثر الزعماء الذين نالت تغريداتهم تعليقات عبر «تويتر» لهذا العام.

المزيد من بوابة الوسط