حشود ترحب بالأمير «هاري» وخطيبته بأول مهامهما الرسمية

حيا الأمير البريطاني «هاري» وخطيبته الأميركية «ميغان ماركل»، الجمعة، حشودًا مبتهجة ممن تحدوا البرد الشديد لرؤية المخطوبين في أول واجباتهما الرسمية معًا منذ إعلانهما نبأ الخطبة.

وحيا هاري وماركل مئات يلوحون بالأعلام البريطانية والأميركية في مدينة نوتنغهام بوسط إنجلترا وصافحا وتحدثا مع بعض المحتشدين الذين خرجوا في طقس شديد البرودة للترحيب بالأمير وخطيبته، وفقًا لوكالة رويترز.

وأتى المخطوبان للمشاركة في معرض خيري لإحياء اليوم العالمي للإيدز فيما يمثل أهمية رمزية للأمير «هاري» الذي لعبت والدته الراحلة الأميرة «ديانا» دورًا رائدًا نالت عليه الإشادة في إلغاء نظرة الازدراء التي كانت تلحق بالمصابين بهذا المرض.

وتنظم جمعية «تيرينس هيغينز تراست» الخيرية المناسبة لإحياء ذكرى من فقدوا حياتهم بسبب فيروس الإيدز وإلقاء الضوء على التقدم الذي تم إحرازه في مكافحة المرض.

وزار هاري وميغان أكاديمية نوتنغهام واطلعا على التفاصيل بشأن برنامج «التأثير الكامل» الذي تدعمه جمعية خيرية تابعة للأمير هاري وشقيقه الأكبر الأمير وليام وزوجته كيت، يهدف لإبعاد الأطفال عن الضلوع في العنف بمرحلة الشباب.

ومن المقرر إتمام زفاف هاري وميغان في مايو المقبل في كنيسة سان جورج بساحة قلعة وندسور.

المزيد من بوابة الوسط