3 عقوبات قاسية ضد أغنى سيدات النروج لهذا السبب

غرمت السلطات أغنى امرأة في في النروج 26 ألف يورو، فضلًا عن الحكم عليها بالسجن 18 يومًا، لكن مع وقف التنفيذ، لقيادتها السيارة مخمورة. ومُنعت أيضًا من القيادة 13 شهرًا.

وكاتارينا أندرسن وريثة عائلة من الصناعيين، وتعدّ اليوم أثرى امرأة في النروج، وأخضعتها دورية من الشرطة لفحص دوري أظهر أن في دمها 0,64 غرامًا من الكحول في الليتر، وفق «فرانس برس».
وجرى ذلك في أبريل الماضي، ثم صدر عليها الحكم القضائي الذي تمكنّت الوكالة من الاطلاع عليه الجمعة.

والنروج من الدول ذات التشريعات المتشدّدة في مراقبة شرب الخمر، ولا تجيز أن تزيد نسبة الكحول في دم السائقين عن 0,21 غراما في الليتر. ويعاقب المخالفون بغرامة تعادل مرّة ونصف المرّة قيمة دخلهم الشهري.

وكاتارينا أندرسن شابة في الثانية والعشرين من عمرها، وهي طالبة لا تمارس عملًا ولا راتب لها، لذا قررت محكمة أوسلو احتساب قيمة الغرامة استنادًا على قيمة ثروتها البالغة سبعة مليارات و700 مليون كرون أي ما يعادل 800 مليون يورو.

وأبدت الشابة الثرية أسفها لارتكابها هذه المخالفة، في حديث لصحيفة «فينازافيزن» المحلية. وقالت «ظننت أن النسبة انخفضت إلى الصفر بعدما مرّ بعض الوقت، لكن كان ينبغي عليّ أن أتأكد، أنا آسفة فعلًا».

المزيد من بوابة الوسط