سرقة تماثيل بمليون دولار خلال سهرة في منزل ناشر

يسعى ناشرٌ في نيويورك لاسترداد تماثيل تقترب قيمتها من مليون دولار سُرقت، على ما يبدو، خلال حفل في منزله في مانهاتن، في حادثة فتحت الشرطة تحقيقًا بشأنها.

وأعلن ناطق باسم الشرطة لـ«وكالة الأنباء الفرنسية» الأربعاء أن أليكسيس غريغوري (81 عامًا) دعا 25 شخصًا لحضور حفل موسيقي لعزف البيانو ومعرض فني في شقته بنيويورك. وبعيد الساعة 11:00 مساءً، بعد مغادرة الضيوف، اكتشف أن «سبعة إلى ثمانية من التماثيل الذهبية مفقودة». وتقدَّر قيمة هذه القطع المفقودة بمبلغ مليون دولار.

وتحقق السلطات في هذه الحادثة غير أنها لم توقف أحدًا بعد.

غريغوري هو مؤسس «فندوم برس» التي تنشر الكتب بشأن الفنون الجميلة والهندسة المعمارية.

هذا الجامع للأعمال الفنية معروف بالسهرات التي ينظمها باستمرار في شقته قرب متحف «متروبوليتان» للفن أو منزله في منطقة هامبتونز التي يقصدها أثرياء نيويورك خلال عطلاتهم.

وقال الناشر المولود في سويسرا لجريدة «نيويورك بوست»، «أنا مستاء جدًّا»، مضيفًا: «آمل ألا يحدث ذلك مرة أخرى».

وأوضح لجريدة «نيويورك ديلي نيوز» أنه على الرغم من السرقة الظاهرة فإنه لا يعتزم وقف أنشطته. وقال: «سأستمر في فعل الأمور بالطريقة نفسها».