ماسة عديمة اللون تباع بسعر خرافي

حققت ماسة سعر قياسي قدره نحو 34 مليون دولار، في مزاد لدار «كريستيز»، وهي الأكبر التي تباع في حدث مثل هذا.

وذهبت هذه الماسة الاستثنائية من 163,41 قيراطًا، التي لا شوائب فيها والمعلقة بعقد مرصع بالزمرد والماس، تحت اسم «ذي آرت أوف غريسوغونو»، بسعر إجمالي بلغ بعد احتساب الضرائب والعمولات 33,8 مليون دولار، وفق دار المزادات، وفق «فرنس برس».

ويشكل هذا الثمن «رقمًا قياسيًا جديدا لماسة نقية عديمة اللون تطرح في مزاد»، على ما صرح راهول كاداكيا المسؤول عن فرع الأحجار الكريمة لدى كريستيز. وشارك الشاري في المزايدات عبر الهاتف، مفضلًا عدم كشف هويته.

وقالت كريستيز عن هذه الماسة وقت إعلان طرحها في مزادها السنوي للمجوهرات الفاخرة «ماغنيفسنت جويلز» إنها «أكبر ماسة نقية عديمة اللون تطرح في مزاد حتى الآن». وتوقعت المجموعة أن يبلغ سعرها 25 مليون دولار.

وهذه الماسة العديمة اللون من نوع «11 إيه» (نقية وشفافة ونادرة جدا) مصقولة من حجر ماس خام من 404 قراريط عثر عليه في فبراير 2016 في منجم لولو في أنغولا، وهو يحتل المرتبة السابعة والعشرين لأكبر حجر ماسي أبيض خام في العالم.

وحُللت الحجرة في أنتويرب البلجيكية وتم صقلها في نيويورك بمشاركة 10 خبراء في الماس. واستغرق الأمر «أكثر من 1700 ساعة لتصميم قطعة المجوهرات الفريدة من نوعها هذه»، بحسب دار كريستيز.