ضبط 19 طنًّا من الحشيش في السودان

عرضت وحدة مثيرة للجدل لمكافحة التمرد في السودان، الأحد، 19 طنًّا من الحشيشة ضبطتها في إقليم دارفور المضطرب، في واحدة من أكبر العمليات من نوعها في السودان بحسب مراسل «وكالة الأنباء الفرنسية».

وصادرت قوات الدعم السريع شبه العسكرية التي تتولى عادة التصدي للمتمردين في مناطق النزاع في البلاد، مركبتين محملتين بالحشيشة بعد تبادل لإطلاق النار مع مهربين في ولاية جنوب دارفور قبل أيام.

وعرضت هذه القوات، الأحد، عشرات الأكياس الزرقاء المليئة بالحشيشة، إضافة إلى كمية وُضعت على الأرض في معسكرها الواقع في جنوب العاصمة الخرطوم.

وقال الناطق باسم قوات الدعم السريع، العقيد عبدالرحمن الجعلي، للصحفيين: «علمنا أن مجموعة من مهربي المخدرات في شرق دارفور على تواصل مع مجموعة في الخرطوم، فجر الثلاثاء الماضي، ونصبنا لها كمينًا وبعد الاشتباك تم القبض على زعيم المجموعة وسيارتين و18.9 طن من المخدرات».

وفي السنوات الأخيرة ينشر الإعلام المحلي باستمرار أخبارًا عن ضبط السلطات الأمنية كميات من المخدرات أثناء تهريبها إلى العاصمة السودانية.

وتؤكد الشرطة السودانية أن الحشيشة تزرع في منطقة الردوم في جنوب إقليم دارفور المضطرب، كما تأتي من دول الجوار.

ووفق تقارير رسمية فقد تزايد تعاطي المخدرات في البلاد خصوصًا في أوساط طلاب الجامعات.

وتتهم مجموعات حقوقية عالمية قوات الدعم السريع بارتكاب انتهاكات في المناطق التي تنتشر فيها لمحاربة المتمردين.