إنقاذ أميركيتين تاهتا خمسة أشهر بالمحيط الهادئ

أنقذت أميركيتان تاهتا مدة خمسة أشهر في المحيط الهادئ مع كلبيهما، على ما أعلنت البحرية الأميركية.

وأبحرت جنيفير ابيل وتاشا فويابا مع كلبيهما من هاواي في الربيع في رحلة إلى تاهيتي بمركبهما الشراعي، وتعطل محرك المركب في 30 مايو، إلا أنهما واصلتا رحلتهما ظنًا منهما أنهما ستتمكنان من ذلك بالشراع فقط، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الأسطول الخامس في البحرية الأميركية في بيان «بعد شهرين ومع مرور وقت طويل على موعد وصولهما إلى تاهيتي باشرتا إرسال نداءات استغاثة، واستمرتا بذلك، إلا أنهما كانتا بعيدتين عن السفن الأخرى أو أي محطات أرضية لتلقي نداءاتهما».

في 24 أكتوبر، رصدت سفينة صيد تايوانية المركب الشراعي على بعد 1500 كيلو متر جنوب شرق اليابان، واتصل الصيادون بالسلطات الأميركية في جزيرة غوام ووصلت للمكان في اليوم التالي سفينة برمائية أميركية كانت تقوم بمناورات في المنطقة.

وأظهر شريط فيديو بثته البحرية الأميركية إحدى الامرأتين توجه قبلات إلى المنقذين عند اقترابهم من المركب الصغير فيما يهرول كلبان مجهزان بسترة نجاة على سطح المركب.

ويبدو أن الامرأتين والكلبين في حالة صحية جيدة ولم ينقصهما الأكل، وقالت جنيفر ابيل إنهما تمكنتا من الصمود بفضل جهاز لتنقية المياه ومخزون من الأغذية يكفي لعام.