برفة لجنازة ملك تايلاند

أقيمت في تايلاند «بروفة» على جنازة ملك تايلاند الراحل بوميبون ادولياديج، التي ستقام بشكل فعلي هذا الأسبوع، إذ ارتدى مسؤولون سترات سوداء وملابس تقليدية، في محاكاة قبل الحدث ذاته.

ومرت بروفة الجنازة التي جرت السبت، بحشود من المشيعين يرتدون الملابس السوداء في الحي التاريخي بالعاصمة بانكوك. وأمسك البعض نماذج من الجرار الذهبية التي كانت تضم رماد الملوك الراحلين في الماضي.

وبدا التأثر على وجوه البعض بينما حمل آخرون صورا للملك الراحل، وفق «رويترز».

وخصصت الحكومة ثلاثة مليارات بات (90 مليون دولار) للجنازة الباذخة. واستغرقت الاستعدادات لها نحو عام، فيما يعمل آلاف الحرفيين في إقامة سرادقات بأسقف ذهبية على الطراز التايلاندي في ميدان قبالة القصر الملكي.

وحكم الملك بوميبون، الذي توفي في 13 أكتوبر العام الماضي عن 87 عامًا، سبعة عقود ويرجع له البعض الفضل في إعادة هيبة الأسرة المالكة. وسيجري إحراق جثمان الملك الراحل يوم 26 أكتوبر. وأعلنت السلطات هذا اليوم عطلة عامة.