جدل في بريطانيا حول حب الأغنام للجري.. أم لا

يدور جدالٌ في بريطانيا حول ما إن كانت الأغنام تحب الجري أم لا، بين مؤيدين للسباقات التقليدية لهذه الحيوانات، ومعارضيها من أنصار الرفق بالحيوان الذين فشلوا في عرقلة سباق في شمال إنجلترا رغم أنهم جمعوا 65 ألف توقيع.

وسبق أن تمكَّن نشطاء في الأشهر الماضية من إلغاء مسابقات تقليدية من هذا النوع الذي يصفونه بأنه وحشيٌّ، من خلال جمع توقيعات عبر الإنترنت، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتقول الناشطة سامانتا فرنسيس إن هذه السباقات تسبب الذعر للأغنام «الخجولة والهادئة بطبيعتها».

لكن مربي المواشي، مثل غراهام بوتلي الذي يشارك في هذه السباقات، يخالفونها الرأي، ويؤكدون أن هذه الحيوانات تحب الجري في البرية في الربيع والصيف. وإضافة إلى بريطانيا، تنظَّم هذه السباقات التقليدية في أستراليا ونيوزيلندا.