الرئيس الفرنسي يسحب شكواه ضد مصور صحفي

سحب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أخيرًا شكوى كان قد تقدَّم بها في أغسطس ضد مصور صحفي لاحقه خلال عطلته في مارسيليا (جنوب شرق فرنسا)، ولم يأبه بالتحذيرات الموجهة إليه.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية الجمعة «إنها لفتة تهدئة، رغب الرئيس في القيام بها»، مشيرة إلى أن الشكوى سُحبت «قبل بضعة أيام»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتقدَّم الرئيس ماكرون بهذه الشكوى في منتصف أغسطس على خلفية «المضايقة ومحاولة انتهاك الحياة الخاصة» اللتين تعرَّض لهما بسبب المصوِّر عندما كان يمضي عطلة مع زوجته بريجيت في مارسيليا.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية في ذاك الوقت أن المصور دخل دارة الزوجين ولاحق الرئيس مرات عدة على متن دراجة نارية، بالرغم من تحذيرات الجهاز الأمني. غير أن المصور اعترض على هذه الرواية للأحداث.