حفيدة إمبراطور اليابان تستعد للتنازل عن لقبها

أعلنت حفيدة إمبراطور اليابان الأميرة ماكو، الأحد، خطوبتها إلى شاب من عامة الشعب، ما سيجعلها عند زواجها خارج العائلة المالكة، بموجب قانون مثير للجدل يطبق فقط على النساء.

وقالت ماكو (25 عامًا) إنها «سعيدة فعلًا» وإنها «تدرك منذ طفولتها أنها ستتخلى عن مكانتها في العائلة المالكة ما إن تتزوج»، وفق «فرانس برس».

وأوضحت الأميرة كبرى أحفاد الإمبراطور، خلال مؤتمر صحفي إلى جانب خطيبها، «بذلت قصارى جهدي لمساعدة الإمبراطور وإتمام واجباتي كأحد أفراد العائلة المالكة، فيما كنت أسهر على حياتي الخاصة أيضًا».

وتعرفت لاميرة إلى كاي كومورو في الجامعة. ويعمل الشاب البالغ 25 عامًا أيضًا، في مكتب محاماة. وأكد أنه طلب يدها للزواج قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وقال بلغة شاعرية إن ماكو تسهر عليه بهدوء «مثل القمر»، فردت الأميرة بقولها إن بسمته «بمثابة شمس ساطعة».

وكان يفترض أن تعلن الخطوبة في يوليو، إلا أن الإعلان أرجئ احترامًا لضحايًا الفيضانات في جنوب غرب البلاد.

وأوضح مسؤول في ديوان الإمبراطور أن الزواج سيقام في صيف العام 2018. وماكو هي الابنة الكبرى للأمير أكيشينو النجل الثاني للإمبراطور.

المزيد من بوابة الوسط