توقيف كوري جنوبي لإجباره نساء على الدعارة

أوقفت السلطات في بانكوك رجلاً كوريًّا جنوبيًّا أكره عشرين امرأة تايلاندية على الدعارة في بلده، بحسب ما أعلنت الشرطة السبت.

وأُوقف كيم جون (39 عامًا) من منزله في بانكوك الخميس، وهو متهم بالانتماء إلى عصابة دولية، إثر تعاون بين كوريا الجنوبية وتايلاند ضد هذه الشبكة التي تستغل النساء التايلانديات جنسيًّا في كوريا الجنوبية. ووُجِّهت إليه تهمة الاتجار بالبشر، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ويغري المتهم النساء التايلانديات بفرص عمل كمدلكات في بلده، ولدى وصولهن إلى هناك كنّ يُكرهن على العمل في الدعارة بعد مصادرة جوازات سفرهن ومنعهن من الفرار.

وقال مسؤولٌ في قسم التحقيقات الخاصة في تايلاند: «وقعت أكثر من عشرين امرأة ضحية لهذه العصابة في السنوات الثلاث الماضية». وتراوح أعمار الضحايا بين 25 عامًا و40 عامًا.

وتبحث سلطات البلدين عن امرأة تايلاندية يشتبه في أنها كانت تتعاون مع الموقوف، ويرجَّح أنها هربت إلى بلد مجاور.

ونفذت الشرطة الكورية الجنوبية عملية أمنية حرَّرت فيها عددًا من النساء المجبَرات على الدعارة، وأوقفت ثمانية أشخاص.

وتعد تايلاند وجهة ومعبرًا لتجارة البشر، حيث يُجبر رجال ونساء وأطفال على الدعارة، وعلى أشكال أخرى من الأعمال الجبرية.