زوجة شرطي تنجب بعد سنتين من مقتل زوجها

أنجبت أرملة شرطي في نيويورك قُتل بالرصاص سنة 2014 أول طفل لهما وهي ابنة وُلدت بالتلقيح الصناعي بعد أكثر من سنتين ونصف السنة من وفاة الزوج، بحسب ما أعلنت شرطة نيويورك.

وفيما كان وينجيان ليو متوقفًا في السيارة مع زميله الشرطي رافاييل راموس، تعرض الرجلان لإطلاق نار من مسافة قريبة على يد رجل في سن 28 عامًا أقدم بعدها على الانتحار، مما أدى إلى مقتلهما، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وإثر تلقيها النبأ طلبت ساني ليو زوجة وينجيان ليو حفظ عينات من السائل المنوي للزوج بهدف استخدامها لاحقًا في عملية تلقيح صناعي أجريت بعد أشهر عدة.

والثلاثاء أنجبت ساني ليو طفلة أطلقت عليها اسم أنجيلينا هي الأولى للثنائي. ونشرت الشرطة صورة للطفلة معتمرة قبعة عليها شعار شرطة نيويورك.

وأثار نبأ مقتل الشرطي تأثرًا كبيرًا في نيويورك والولايات المتحدة عمومًا مع سلسلة ردود فعل منددة أبرزها من الرئيس الأميركي حينها باراك أوباما الذي دعا إلى «نبذ العنف» وإلى الحوار.

المزيد من بوابة الوسط