أهلًا بكم في قرية «ترامب» الهندية

سينتشر اسم الرئيس الأميركي ترامب في الريف الهندي، مع قرار بلدة تغيير اسمها لتصبح «ترامب فيلدج»، في إطار صرعة عالمية لإطلاق اسم الرئيس المنتخب حديثًا على أماكن وأشخاص ومؤسسات حول العالم.

وبدلت مارورا البلدة الفقيرة الريفية في ولاية هاريانا (شمال) المحاذية لنيودلهي اسمها من تلقاء نفسها، ليصبح «ترامب فيلدج» (قرية ترامب) تيمنًا بالرئيس الأميركي، قبل أيام قليلة من زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي للولايات المتحدة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

ورفعت في القرية لافتة ضخمة كتب عليها «أهلا بكم في فيلدج ترامب»، مع صورة للملياردير الأميركي مبتسمًا. ونشرت ملصقات تحمل صورا للرئيس الأميركي مزينة بالزهور في أماكن متعددة من هذه القرية التي تضم حوالى عشرين منزلًا مصنوعا من الطين.

وشارك في مراسم تغيير الاسم زعماء محليون ومنظمة غير حكومية هندية، إلا أن الاسم لم يعتمد رسميًا. ولم تعط الحكومة المحلية رأيها بهذه القضية. إلا أن عزيز أحمد وهو من سكان البلدة لا يساوره أي شك بأن التغيير سيدخل في العادات. وأكد: «الناس سيسمونها فيلدج ترامب. الجميع في البلدة سعيد بهذه التسمية».

هذه الفكرة الغريبة أتت من مؤسس منظمة غير حكومية يتعاون مع السكان لتجهيز البلدة بمراحيض، واقترحها على مجلس القرية. وروى للوكالة: «كنت ألقي خاطبًا هناك وقلت في قرارة نفسي لم لا نطلق اسم ترامب عليها».

وكانت الهند لفترة طويلة حليفة للاتحاد السوفياتي، ومن ثم روسيا لكنها باشرت تقاربًا تدريجيًا مع الولايات المتحدة منذ مطلع القرن الحالي. ويسعى البلد البالغ عدد سكانه 1,25 مليار نسمة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية وإقامة علاقات تجارية مع الغرب.

وفي إطار توثيق العلاقات بين واشنطن ونيودلهي، يزور مودي، يومي الأحد والاثنين، الولايات المتحدة حيث سيلتقي للمرة الأولى شخصيا الرئيس الأميركي دونالد ترامب.