أشرطة لاصقة مستوحاة من الأخطبوط

شكل الأخطبوط بأذرعه اللاصقة مصدر إلهام لنوع ابتكاري من الأشرطة اللاصقة التي يمكن وضعها على المساحات الرطبة والزيتية ويمكن الاستفادة منها على نطاق واسع جدًا في مجالي الطب والصناعة، بحسب باحثين من كوريا الجنوبية.

ويعد الأخطبوط من أذكى اللافقاريات وأكثرها تنوعًا من حيث أنماط السلوك، غير أن قوته الشديدة هي التي أثارت اهتمام فريق من الباحثين في جامعة «سونغ كيون كوان»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الباحث سانغيولا بايك: «قبل سنتين اشترينا أخطبوطًا من المتجر ورحنا ندرس القموع الماصة فيه تحت المجهر وحللنا طريقة عملها».

وخلص الفريق إلى أن قدرة المص الكبيرة التي يتمتع بها الأخطبوط تعزى إلى كريات داخل القموع الماصة التي تنتهي بها كل ذراع.

وهذه الضمادة اللاصقة الجديدة القادرة على تحمل الرطوبة اعتبرت خرقا ابتكاريًّا من قبل وزارة العلوم والتكنولوجيا الكورية الجنوبية، على أمل استخدامها استخدامات شتى من الصناعة الثقيلة إلى الضمادات الطبية.

وكشف البروفسور تشانغهيون بانغ أنهم نجحوا في صنع أشرطة لاصقة من البوليمير تغطيها قموع ماصة مجهرية متينة جدًا.

ويمكن استخدام هذه الأشرطة اللاصقة مرات عدة من دون أن تفقد متانتها قد تصل لعشرة آلاف مرة.

ونشر فريق الباحثين مقتطف فيديو يظهر كيفية عمل الشريط اللاصق على مساحات رطبة وجافة، بما في ذلك جلد البشر. ونشرت أبحاثهم الأسبوع الماضي في مجلة «نيتشر».

ويمكن استخدام هذا الشريط لأغراض طبية، بما في ذلك ندوب العمليات الجراحية وهي لا تحتوي على مواد كيميائية ولن تسبب بالتالي أي تحسس جلدي.

وتوقع فريق الباحثين أن تسويق هذا الشريط الابتكاري لن يحصل قبل ثلاث سنوات.

والأخطبوط منتشر على نطاق واسع في الأسواق والمطاعم الكورية الجنوبية وهي تعد من الأطباق الفاخرةعندما تؤكل نيئة.

المزيد من بوابة الوسط