إنقاذ ثلاثة سياح ضاعوا في صحراء الملح الكبيرة

أنقذت الشرطة البوليفية ثلاثة سياح، هم فرنسيان اثنان وإكوادوري واحد، ظلوا ضالين في صحراء سالار دي أويوني، وهي أكبر صحراء ملح في العالم، لمدة 48 ساعة لكنهم سالمون، بحسب ما أعلنت السلطات الأحد.

وتعطلت سيارتهم الخميس في قلب هذه المساحة الصحراوية الشاسعة الواقعة على علو 3650 مترًا في جبال الأنديس البوليفية، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتمكنت عناصر الشرطة من تحديد موقع السياح بعد عملية بحث استغرقت أكثر من 18 ساعة، بحسب ما أفادت الشرطة في بيان نشر في جريدة «إل بوتوسي». وأوضحت قوى الأمن أن الشباب سالمون.

وتمتد صحراء سالار دي أويوني التي تقع في جنوب غرب بوليفيا على 10 آلاف كلم مربع، وهي تعد أبرز موقع سياحي في البلاد.