شقيقة ملك بلجيكا تصيب رئيس الوزراء بـ«صمم جزئي»

أصيب رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال بفقدان جزئي للسمع بعد أن أطلقت الأميرة أستريد شقيقة ملك بلجيكا طلقة البداية لأحد السباقات مباشرة قرب أذنه، بحسب ما أفاد الناطق باسمه الثلاثاء.

وبدا ميشال متألمًا في إحدى الصور بينما أستريد، الشقيقة الصغرى للملك فيليب، تطلق طلقة البداية قرب أذنه اليسرى تمهيدًا لانطلاق سباق جري لمسافة 20 كيلو مترًا في بروكسل الأحد بمشاركة حوالي 40 ألف شخص، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

واضطر رئيس الوزراء إلى تأجيل ظهوره في البرلمان لتقديم خطة استثمارات وطنية الثلاثاء.

وقال فريدريك كودرلييه الناطق باسمه إن ميشال يعاني من «صمم جزئي» وطنين في الأذنين.

وخضع ميشال لفحوص طبية مكثفة الاثنين وصباح الثلاثاء في محاولة لمعالجة المشكلة «بأسرع ما يمكن بعد الحادثة»، بحسب الناطق باسمه.

وأضاف الناطق أنه سيستأنف جدول أعماله لاحقًا الأربعاء، مشيرًا إلى أن الطلقة النارية سببت له «ضيقًا كبيرًا».

وتأتي هذه الحادثة بعد أسبوع على استضافة ميشال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي التقاه، إضافة إلى الملك قبل حضوره قمتي الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.