من بينها ابتلاع واقيات ذكرية.. وسائل مبتكرة لتهريب الكوكايين

كشفت شرطة إنتربول في تقرير نشر في سنغافورة أنها سجلت ميلاً لدى مهربي المخدرات إلى ابتلاع واقيات ذكرية مملوءة بالكوكايين السائل للالتفاف على عمليات التفتيش في المطارات.

وفي آسيا ودول المحيط الهادئ لا تزال الميتامفيتامين المادة الأكثر تداولاً، بحسب ما أوضح مكتب الإنتربول في سنغافورة في هذا التقرير المكرس لعملية دولية واسعة النطاق لمكافحة المخدرات جرت خلال الشهر الراهن، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وشارك في عملية «لاينفيش» أكثر من ألفي شرطي وموظف جمارك من 14 بلدًا على مدى أسبوعين وتركزت على المطارات، بحسب ما أوضح بيان المجمع العالمي لإنتربول سنغافورة الذي نسق العملية.

وفي مرحلة ثانية كشفت العملية «عن شبكة من العصابات الإجرامية من غرب أفريقيا وآسيا مسؤولة عن الاتجار بالميتامفيتامين وهي من أكثر المخدرات تداولاً في المنطقة» بحسب ما أكد البيان.

وربع المخدرات المضبوطة من هذه المخدرات من بينها حوالى 80% على شكل بلورات معروفة باسم «آيس».

وحصلت 59 عملية ضبط وهي شملت كذلك القنب الهندي والهيروين والامفيتامين والكوكايين المهربة بطرق مبتكرة.

وسجلت سلطات الإمارات العربية المتحدة ارتفاعًا بالاتجار بالكوكايين السائل. وجاء في بيان إنتربول أن «المهربين يبتلعون واقيات ذكرية مملؤة بالكوكايين السائل»، وهو أصعب للكشف عبر التصوير بالأشعة السينية.

وكشفت إنتربول «طريق تهريب للكوكايين يمر عبر إثيوبيا وصولاً إلى الشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ».

المزيد من بوابة الوسط