المحاكم الفلسطينية تمنع تسجيل حالات الطلاق في رمضان

أصدر قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش، الأحد، تعميمًا يمنع تسجيل حالات الطلاق في المحاكم الفلسطينية إلى ما بعد انقضاء شهر رمضان، موضحًا أن البعض «يتخذ من نقص الطعام والتدخين سببًا لإثارة المشاكل»، بحسب ما أفادت وسائل إعلام فلسطينية.

وجاء في التعميم الذي تم توزيعه على المحاكم الشرعية العاملة في الأراضي الفلسطينية ونشرت تفاصيله وكالة «وفا» الفلسطينية الرسمية، أن «هذا الإجراء جاء بناء على تجارب واجهت المحاكم خلال شهر الصيام في الأعوام السابقة»، إذ أن البعض «يتخذ من نقص الطعام والتدخين سببًا لإثارة المشاكل»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح الهباش في التعميم أن «طبيعة الصائم في نهار رمضان تكون في حالة من عدم الاستقرار، وبناء عليه تكون قراراته سريعة وغير متزنة».

وأشارت تقارير سابقة صادرة عن مجلس القضاء الأعلى الفلسطيني إلى ارتفاع في نسبة الطلاق بين الفلسطينيين بحيث تصل إلى نحو 20%، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية كسبب رئيسي، في حين أشارت تقارير أخرى إلى تأثير سوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي باعتبار هذا الأمر سببًا من أسباب الطلاق أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط