هندية تحقق رقمًا قياسيًّا بعد تسلقها «إيفرست»

تمكنت متسلقة هندية من بلوغ قمة «إيفرست» للمرة الثانية في أقل من أسبوع، محققة بذلك رقمًا قياسيًّا على مستوى العالم، بحسب ما أعلن الفريق المتابع لها.

ففي السادس عشر من مايو وصلت أنشو جامسينبا (37 عامًا) إلى أعلى قمم العالم على ارتفاع 8848 مترًا، ثم أخذت قسطًا قصيرًا من الراحة، وعاودت رحلة صعود جديدة تكللت هي الأخرى بالنجاح، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحصلت قبل انطلاقها في مغامرتها على بركة الدلاي لاما، الزعيم الروحي للبوذيين في التيبت.

وقال الفريق المشرف على الرحلة: «بلغت أنشو قمة إيفرست اليوم عند الساعة 8.00 (2.15 ت غ) للمرة الثانية هذا الموسم، محققة رقمًا قياسيًّا».

والرقم القياسي السابق لسيدة تمكَّـنت من تسلق القمة مرتين في موسم واحد كان من نصيب النيبالية شوريم شيربا في 2012، وأقرته موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية.

وسبق أن تسلقت أنشو جبال «إيفرست» خمس مرات، وكانت تنوي تنفيذ مغامرة إضافية في العام 2014، لكن الزلزال الدامي الذي ضرب النيبال في ذلك العام، وأسفر عن مقتل تسعة آلاف شخص، أدى إلى إلغاء موسم التسلق.

والأسبوع الماضي، حققت المتسلقة النيبالية لهاكبا شيربا رقمًا قياسيًّا نسائيًّا، إذ بلغ عدد رحلاتها إلى «إيفرست» ثماني رحلات.

وتمكَّـن 120 شخصًا من بلوغ القمة في موسم التسلق الحالي، فيما قضى اثنان وهما يحاولان إتمام هذه المغامرة.

ومنذ الوصول إلى قمة «إيفرست» للمرة الأولى سنة 1953، لقي أكثر من 300 شخص حتفهم في جبال هملايا.

المزيد من بوابة الوسط