«بيبا ميدلتون» شقيقة دوقة كامبريدج تدخل القفص الذهبي

تدخل بيبا ميدلتون القفص الذهبي السبت بعدما لفتت أنظار العالم خلال زفاف شقيقتها كايت من الأمير وليام العام 2011.

وأثارت بيبا بفستانها الضيق من تصميم ألكسندر ماكوين الانتباه في الزفاف الأميري لأختها الذي تتبعه حوالى ملياري شخص على التلفزيون، وتنتظر وسائل الإعلام على أحر من الجمر ظهور بيبا بفستان الزفاف لعقد قرانها على جيمس ماثيوز وهو مدير صندوق استثمار وسائق سباقات محترف سابقًا وحائز لقب «ليرد أوف غلين أفريك» الوراثي لأصحاب العقارات الكبيرة في اسكتلندا، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وعقد الحبيبان خطوبتهما في 17 يوليو 2016.

غير أن الأمير هاري شقيق وليام قد يسرق الأضواء من العروس في عرسها، إذ قد تشكل هذه المناسبة فرصة نادرة لرؤيته علنا مع حبيبته الممثلة الأميركية ميغان ماركل، وتسري إشاعات حول خطوبة محتملة بين الشريكين تثير تشويق البريطانيين.

وستحضر كايت دوقة كامبريدج مع زوجها حفل زفاف شقيقتها الصغرى بيبا في إنغلفيلد في منطقة باركشير مسقط رأسها وسيكون ابنها الأمير جورج (3 سنوات) وأخته شارلوت (سنتان) من أطفال الشرف في الزفاف.

ولدت بيبا في 6 سبتمبر 1983 وأمضت السنوات الأولى من عمرها في العاصمة الأردنية حيث كان والدها مايكل ميدلتون يعمل لحساب شركة الخطوط الجوية البريطانية بريتيش ايرويز، وعند عودتها إلى بريطانيا، التحقت بمدارس خاصة نخبوية.

وتخرجت من جامعة إدنبره مع إجازة في الأدب الإنكليزي وانضمت إلى أوساط الطبقة المخملية التي تهوى السهرات في لندن.

وأطلت على شرفة قصر باكينغهام إلى جانب أفراد العائلة الملكية خلال زفاف أختها كايت، لافتة الأنظار بفستانها الضيق ومثيرة إعجاب مئات الآلاف من المعجبين على فيسبوك حيث فتحت صفحة مخصصة لها تضم اليوم 200 ألف مشترك.

ولا تزال بيبا من أبرز الوجوه في فعاليات الطبقة المخملية في لندن و كانت سابقًا على علاقة بالسمسار في البورصة نيكو جاكسون، ولاعب الكريكت أليكس لودون.