«لالاند» الفرنسية تعدل الإجراءات الانتخابية لعدم إزعاج الطيور

قررت السلطات المحلية في قرية لالاند شاسل الفرنسية تحويل مكان دخول الناخبين لمركز الاقتراع إلى باب خلفي تجنبًا لإزعاج طيور حديثة الولادة اتخذت أمها من صندوق البريد على الباب الرئيسي عشًّا لها.

وقال جان كريستوف روكسيل، رئيس بلدية هذه القرية التي يقطنها 115 شخصًا فقط، لوكالة الأنباء الفرنسية: «وضعت الأم بيضها في الدورة الأولى من الانتخابات» الأسبوع الماضي.

ومع حلول الدورة الثانية، الأحد، خرجت الطيور الصغيرة من البيض، وصارت أمها تطير وتعود حاملة الغذاء لها.

وأضاف: «لعدم إزعاج الأم وصغارها وُضعت لافتة كُتب عليها إن هناك عشًّا للعصافير في صندوق البريد».

ويبلغ عدد الناخبين في القرية 84 شخصًا، وطُـلب منهم دخول مركز التصويت من باب خلفي.

وتتخذ الطيور منذ عشرين عامًا صندوق البريد هذا عشًّا لها، بحسب روكسل.

وفي يونيو المقبل، تعتزم البلدية إبدال الأبواب والأثاث الخشبي، لكن صندوق البريد سيبقى معلقًا على جدار المبنى لاستقبال طيور جديدة.

المزيد من بوابة الوسط