وفاة نيبالي في الخامسة والثمانين حاول تسلق إيفرست

توفي نيبالي يبلغ الخامسة والثمانين عندما كان يحاول استعاده لقب المتسلق الأكبر سنًا لجبل إيفرست، السبت في المخيم الأساس لهذا الجبل.

وأكد جياندرا شريتا المسؤول في وزارة الصحة وفاة مين باهادور شيرشان من دون أن يوضح الأسباب، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان هذا الجندي النيبالي السابق في الجيش البريطاني على وشك استعادة هذا اللقب الذي سلبه منه رجل ثمانيني آخر هو المتسلق الياباني يوشيرو ميورا العام 2013.

وحصل النيبالي على اللقب العام 2008 في سن السادسة والسبعين. وخطف الياباني ميورا اللقب منه بعد خمس سنوات وهو في سن الثمانين.

وأكد الرجل النيبالي المسن لوكالة الأنباء الفرنسية في فبراير الماضي قبل أن يبدأ تسلق الجبل البالغ ارتفاعه 8848 مترًا: «هدفي ليس تحطيم الأرقام، فهي ليست بمسابقة شخصية مع أفراد. أريد فقط أن أتجاوز نفسي».

وهي ثاني وفاة هذا الربيع بعد مقتل المتسلق السويسري المعروف أولي ستيك في أبريل بعدما روض أعلى القمم في العالم.

وسيحاول نحو 750 شخصًا الوصول إلى قمة إيفرست اعتبارًا من نهاية مايو في أوج موسم التسلق.

وقبل أن يحاولوا الوصول إلى القمة يقوم المتسلقون برحلات إياب وذهاب بين مخيمات مختلفة بغية تكييف الجسم على الظروف القصوى الناجمة عن العلو الشاهق.