العثور على أسلحة وقطع نازية في ثكنة ألمانية في فرنسا

عثر في قاعدة عسكرية ألمانية فرنسية في شرق فرنسا على أسلحة كان الجيش النازي يستخدمها، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الألمانية الأربعاء.

وأسفت وزيرة الدفاع «أورسولا فون دير ليين» لوجود هذه الأسلحة القديمة في الثكنة الواقعة في إيلكيرش قرب ستراسبورغ، حيث كان يعمل ضابط ألماني يشتبه في أنه كان يخطط لانتحال صفة لاجئ سوري وتنفيذ عمل إرهابي أو استهداف شخصيات من اليسار الألماني،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وقالت الوزيرة «طلبت أن أرى الغرفة حيث كانت الأسلحة النازية موضوعة»، وشددت في مؤتمر صحافي على أن جيش النظام النازي الذي حكم ألمانيا بقبضة من حديد بين العامين 1933 و1945 «لا يمكن أن يكون مصدرا لاي تقليد في الجيش الألماني».

والقطع التي أثارت هذا الجدل هي بعض الأسلحة القديمة إضافة إلى رسومات وقبعات وبعض الشعارات والقصائد، وعثر على هذه القطع في غرفة يستخدمها جنود فرقة ألمانية مستقرة في فرنسا منذ العام 1945.

وتوجهت الوزيرة إلى الثكنة للحديث عن التحقيقات الجارية في قضية توقيف ضابط ألماني يشتبه في أنه كان يعتزم انتحال صفة لاجئ سوري وتنفيذ عملية أرهابية.

المزيد من بوابة الوسط