إطلاق أول محطة للدراجات الهوائية في بيروت

أطلق في وسط بيروت الأحد مشروع لمحطات الدراجات الهوائية الآلية المتاحة للعموم، في خطوة أولى من نوعها في لبنان يرمي القائمون عليها إلى تعزيز ثقافة النقل المراعي البيئة على أمل التخفيف من الازدحام المروري والتلوث في المدينة.

وتخلل المناسبة افتتاح محطة النظام الآلي الأولى في العاصمة اللبنانية لتوزيع الدراجات الهوائية وتدشين ممر مخصص لها، إضافة إلى سباق للدراجات الهوائية بمشاركة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ومسؤولين محليين وعشرات الأشخاص الذين توافدوا إلى وسط المدينة للمشاركة في هذا الحدث غير الاعتيادي في بيروت، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وتوجه رئيس الوزراء اللبناني بكلمة للمشاركين تمنى فيها أن «يتم في المستقبل تنظيم مناسبات لا تُستخدم فيها السيارات بل الدراجات الهوائية». وقال: «على أمل أن نراكم دائمًا سعداء في بيروت التي هي جوهرة لبنان والشرق الأوسط».

هذه المحطة هي «عينة أولية» من المشروع على أن تتوزع في بيروت 25 محطة مشابهة قريبًا بحسب ما يأمل القيمون على المبادرة.

وشهدت مدينة جبيل الساحلية شمال بيروت إطلاق الخطوة الأولى من هذا المشروع في مطلع أبريل على أن يتم توسيعه ليشمل مدنًا ساحلية أخرى، بينها طرابلس والبترون (شمال) وصيدا وصور (جنوب)، بحيث ترتبط مناطق الساحل اللبناني كله بشبكة من محطات الدراجات الهوائية.

وستكون الدراجات مركونة في محطات ثابتة، ويمكن استخدامها في مقابل خمسة آلاف ليرة للساعة الواحدة (ثلاثة دولارات)، أو مقابل اشتراك شهري مخفض، ويمكن أن تركن في محطة أخرى، ثم يتولى فريق من العمال إعادة توزيع الدراجات على المحطات.

المزيد من بوابة الوسط