«بيبسي» تسحب إعلانًا ترويجيًا اتهم باستغلال قضية السود

قررت شركة «بيبسيكو» سحب إعلان تجاري من التداول تظهر فيه عارضة الأزياء الأميركية «كيندل غينر» لاعتباره يوظف حركة «بلاك لايفز ماتر» المدافعة عن السود لأهداف تجارية.

وقالت شركة المشروبات الغازية، في بيان، إنها حاولت من خلال الإعلان المصور بث رسالة شاملة للوحدة والسلم والوفاق، وأضافت: «لكن من الواضح أننا فشلنا في هذا الهدف ونحن نعتذر على ذلك»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتظهر عارضة الأزياء كيندل غينر، وهي الأخت غير الشقيقة لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في هذا المقطع الذي يمتد على أكثر من دقيقتين وهي تشارك في جلسة تصوير، على أنغام أغنية «لايينز» لسكيب مارلي حفيد المغني الكبير الراحل بوب مارلي.

ويتوافد أمام كيندل متظاهرون مع شعارات ولافتات منها «انضموا إلينا»، وتنضم العارضة إلى المتظاهرين ثم تقدم عبوة بيبسي إلى شرطي.

وأثار المقطع جدلاً على مواقع التواصل، ورأى البعض أنه يستغل قضية حقوق السود لأهداف تجارية، واعتبر آخرون أنه ينطوي على تبسيط لهذه القضية.

وكتب أحد مستخدمي الموقع ساخرًا: «يصعب علي التصديق أن كيندل تمكنت من حل مشكلة العنصرية والاضطهاد الممنهج بإعطاء عبوة بيبسي لشرطي».

وكتبت برنيس كينغ ابنة مارتن لوثر كينغ رمز نضال السود ضد التمييز العنصري في الولايات المتحدة على تويتر: «لو كان والدي يعلم فقط مدى قوة بيبسي».