فقراء روسيا يصلون محطة الـ20 مليون

شارف عدد الروس الذين يعيشون تحت خط الفقر من بلوغ عتبة 20 مليون شخص في 2016، تحت تأثير الانكماش الاقتصادي الذي يضرب البلاد، وهو الأعلى منذ عشر سنوات، على ما أظهرت أرقام رسمية.

وأشارت هيئة «روس ستات» الروسية للإحصاءات إلى أن نحو 19.8 مليون شخص أي أكثر من 13% من السكان كانوا يعيشون العام الماضي بإيرادات يومية أقل من الحد الأدنى المطلوب لتوفير أبسط مستلزمات العيش، في مقابل 19.5 مليون في 2015، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

هذا المدخول المتبدل بشدة تبعًا للفصول، كان محددًا بـ9691 روبل (172 دولارًا) شهريًا في الربع الرابع، وبلغ عدد الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر 16.1 مليون في 2014 قبل دخول روسيا مرحلة انكماش بسبب التراجع الكبير في أسعار النفط والعقوبات الغربية على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وبالتالي تشكل 2016 أسوأ سنة على صعيد الفقر منذ 2006 حين كان 21.6 مليون روسي يعيشون تحت خط الفقر. وكان عدد هؤلاء يفوق 40 مليونًا في سنة 2000 عند وصول فلاديمير بوتين إلى الكرملين ما أعقبه نمو قوي بدفع من الإيرادات النفطية الكبيرة.