أطفال سبها ينشدون السلام في اليوم العالمي للألغام

شهدت مدينة سبها اليوم الثلاثاء احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للألغام الذي تشرف عليه وتنظمه المنظمة الدنماركية لنزع الألغام بسبها.

وافتتح الحفل بمارثون لأطفال سبها في مسيرة على الأقدام داخل بيت الثقافة، مرددين هتفات «نعم نعم للسلام» «نعم نعم للسلام» «لا لا للسلاح» «لا لا للقتال».

ودعت كلمة الحفل إلى العمل من أجل تحقيق السلام والأخوة والمحبة والوئام والبعد عن الخصومة والانقسام، الوقوف لإنقاذ ليبيا والنهوض بها.

وقال قائد التوعية بالمنظمة الدنماركية لنزع الألغام في سبها، يوسف محمد، لـ«بوابة الوسط» إن الاحتفالية شملت معرضًا يتضمن صورًا ومطويات ونشرات تبين مخاطر الألغام ومخلفات الحروب التي ربما تصادف أي مواطن فى أماكن عادية، إضافة إلى صور للأجهزة المستخدمة في نزع الألغام.

وأضاف محمد حسن أحد أعضاء مؤسسات المجتمع بسبها لـ«بوابة الوسط» أن المعركة الآن فى ليبيا هي معركة سلام، مناشدًا جميع الليبيين بالعمل على تحقيق وإحلال السلام في مختلف مناطق البلاد.

وقالت حليمة الفهد الإخصائية الاجتماعية لـ«بوابة الوسط» إن شريحة الصم وضعاف السمع شاركوا في تظاهرة السلام اليوم، معتبرًا أن هذا يؤكد أنهم شريحة من المجتمع تشعر وتحس بما يشعر به الآخرون من معاناة في هذا الوقت في ليبيا.

وفي ختام الحفل وزعت المطويات والنشرات والملصقات حول التوعية بخطر الألغام.

كلمات مفتاحية