جدل حول شركة سياحية إيطالية تنظم جولات للتعريف بالمافيا

تعرض وكالة سفر إيطالية على زبائنها جولة سياحية باسم «مافيا تور» تصطحبهم فيها إلى أماكن متصلة بنشاط العصابات الإجرامية في صقلية، وهو برنامج أثار استياء السلطات المحلية.

وإزاء الانتقادات الموجهة لهذا البرنامج السياحي، قال صاحب شركة السياحة العاملة في تراباني غرب صقلية جياني غريو: «جولة المافيا هي جولة ضد المافيا»، لكن كلامه هذا لم يوقف الجدل، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

فقد علق رئيس بلدية تراباني فيتو داميانو بالقول: «إنه جنون، وتعد على المدينة كلها»، وفق ما نقلت عنه صحيفة لا ريبوبليكا، مطالبًا بإقفال موقع إيزي تراباني الذي ينظم هذه الرحلات.

ورد صاحب الشركة بشكل غير مباشر على موقعه قائلاً: «نشعر أن علينا واجب إعلام الناس بالحقيقة، وبإخبار الذين يزورون صقلية عما هي المافيا ولماذا جولة المافيا هي حركة ضد المافيا».

وتنظم جولة المافيا على مدى يوم أو نصف يوم، وتتضمن زيارة لمتحف المافيا في منطقة ساليمي الذي يكشف عن ملامح هذه العصابات ويوثق علاقتها بالسياسة والدين، وجرائمها وأنشطتها.

وتتخلل الجولة زيارات لأماكن أقام فيها زعماء عدة لعصابات المافيا.