فنادق تقدم تعويض للأزواج المنفصلين خلال عام من إقامتهم

عرضت مجموعة الفنادق السويدية «كانتري سايد» دفع تعويضات للأزواج الذين ينفصلون خلال العام التالي على إقامتهم بالفندق، في مبادرة هدفها إظهار أهمية الاستثمار في العلاقة قبل فوات الأوان.

وقالت المتحدثة باسم الفندق آنا مادسن إن المجموعة تأمل من خلال هذا العرض أن «يعي عدد أكبر من الناس أهمية الاستثمار في العلاقة قبل أن يفوت الأوان»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وللحصول على التعويض من الفندق عن المبالغ التي دفعت فيه، حيث يحصل الزوجان على رقم للحجز، وفي حال انفصلا في العام التالي، يخبران الفندق ليحصلا على تعويض قيمته القصوى تكاليف ليليتين من الإقامة الفندقية.

ويشترط أن يكون للزوجين عقد زواج قانوني وأن يقيما في الغرفة نفسها في الفندق، وقالت المتحدثة: «نلاحظ منذ وقت طويل أهمية كسر الرتابة بين الزوجين وتخصيص وقت ليهتم كل منهما بشؤون الآخر»، معربة عن أملها في أن تساهم هذه المبادرة في الحفاظ على عدد من الزيجات.

وسجل في السويد 47 ألف عقد قران، و24 ألف حالة طلاق في العام 2014.