إسبانيا توقف شبكة كولومبية للاتجار بالكوكايين

أعلنت الشرطة الإسبانية تفكيك شبكة كولومبية للاتجار بالكوكايين في إطار عملية أسفرت عن توقيف 24 شخصًا وضبط 2.4 طن من المخدرات.

وقال قائد وحدة مكافحة المخدرات في الشرطة الإسبانية، ريكاردو تورو، خلال مؤتمر صحفي في مدينة لا كورونيا (شمال غرب) إن مهربي المخدرات المفترضين ينتمون إلى مجموعتين مرتبطتين بـ«كارتل كوكوتا»، وهم «كانوا يحاولون إقامة مراكز لهم في إسبانيا»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشار إلى أن عملية الضبط «هي من الأكبر» على صعيد مكافحة الاتجار بالكوكايين في إسبانيا خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح أن أكثرية الأشخاص الذين تم توقيفهم يحملون الجنسية الكولومبية فيما يحمل بعضهم الجنسية الإسبانية، لافتًا إلى أن عددًا كبيرًا من هؤلاء كانوا «من الشخصيات البارزة في الاتجار الدولي بالكوكايين».

ولفت بيان للشرطة إلى أن عمل المهربين المفترضين كان يقوم على تسلم المخدرات وتوزيعها في إسبانيا وأوروبا بالاستعانة بسيارات تحوي مقصورات خفية، فيما كان هدفهم على المدى الطويل «إقامة طريق جديد إلى إسبانيا».

وهذه أكبر عملية ضبط للكوكايين على الأرض الإسبانية منذ يناير 2016 حين ضبطت ثلاثة أطنان من هذه المخدرات، خصوصًا في منطقة غاليسيا.

وتمثل إسبانيا المدخل الرئيس للمخدرات إلى أوروبا بفعل قربها من شمال أفريقيا، وهي منطقة منتجة الحشيشة وصلاتها مع أميركا الجنوبية حيث مصدر الكوكايين.