إعدام 57 قردًا تحمل «جينات غازية» في اليابان

أعدمت حديقة حيوانات باليابان 57 قردًا من سلالة المكاك اليابانية، وهو ما يقارب ثلث الأنواع الموجودة في الحديقة، بعد اكتشاف «جينات غازية غريبة» بها.

وأشار المسؤولون بالحديقة إلى أن عملية الإعدام مسموح بها قانونيًّا، ووقعت عملية الإعدام في حديقة «Takagoyama Nature Zoo» الواقعة في مدينة فوتسو بمقاطعة تشيبا التي تبعد 45 كلم عن العاصمة طوكيو، وفق موقع «روسيا اليوم».

واكتشف المسؤولون بالحديقة أن من بين 164 قردًا من سلالة المكاك اليابانية، تم اكتشاف إصابة 57 قردًا وتم إعدامها جميعًا بحقن قاتلة، وقال أحد العاملين بحديقة الحيوان لوكالة «أسوشيتيد برس» إنه سيتم عقد حفل تأبين للقرود في معبد بوذي في مكان قريب.

وقال المسؤولون إن الإعدام «لا مفر منه»، حيث تم إقرار هذه التدابير من أجل منع انتشار الإصابة في المستقبل.

وذكرت جريدة يابانية محلية أنه سيتم الاحتفاظ بالـ107 قرود المتبقية في الحديقة، ووعد المسؤولون بإجراء فحوصات الحمض النووي على المواليد الجدد لهذه السلالة من القردة.

وجرت عملية الإعدام لحماية البيئة المحلية، بعد أن أظهرت اختبارات الحمض النووي أنه تم تهجينها مع قردة المكاك ريسوسي التي يتم وصفها بأنها «أنواع غريبة غازية» في اليابان.

وتعد قرود المكاك، وموطنها الأساسي اليابان، واحدًا من عوامل الجذب السياحي في اليابان، وتتعرض هذه السلالة من القردة لخطر الانقراض، مما يستدعي الحفاظ عليها، فضلاً عن أن تعرضها لـ«التهجين» مع قردة المكاك ريسوسي في مقاطعة تشيبا يعد أحد التهديدات الرئيسية التي تتعرض لها هذه السلالة من القردة.

المزيد من بوابة الوسط