مقتل راكب أمواج في هجوم سمكة قرش

أعلنت فرق الإغاثة الفرنسية مقتل راكب أمواج في السادسة والعشرين كان يمارس رياضة «بوديبورد» عندما هاجمته سمكة قرش في مياه جزيرة لاريونيون، في منطقة تحظر فيها السباحة.

وعضت سمكة القرش الشاب في وريد الفخذ ما تسبب بنزيف حاد. وتوفي عندما انتشلته فرق الإنقاذ، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ومنذ العام 2011 سجل عشرون هجومًا لأسماك قرش في هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي أدت إلى سقوط ثمانية قتلى أكثر من نصفهم من راكبي الأمواج.

ووقع الهجوم في مكان معروف بخطورته وتحظر فيه السباحة والنشاطات البحرية.

وقالت ماري - لويز شان تو مساعدة رئيس بلدية سانت - أندريه على ساحل الجزيرة الشرقي: «كانت ثمة ألواح تمنع السباحة والنشاطات البحرية في المكان، إلا أنها أزيلت خلال عطلة نهاية الأسبوع».

وهجمت سمكة القرش الضحية عندما كان يمارس رياضة «بوديبورد» برفقة أصدقاء. وانتاب الذعر رفاقه الذين خرجوا من البحر وأبلغوا فرق الإنقاذ.

المزيد من بوابة الوسط