البيت الأبيض يعيد فتح أبوابه للزوار

يعيد البيت الأبيض فتح أبوابه أمام الزوار في السابع من مارس بعد فترة تعليق طويلة غير معهودة أثارت احتجاجات نواب.

وفي بيان قالت السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، التي لا تزال تقيم في برج ترامب في نيويورك: «إني مسرورة لإعادة فتح البيت الأبيض أمام مئات آلاف الزوار الذين يأتون سنويًّا». وأضافت أن البيت الأبيض «مبنى تاريخي مميز»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وانتقد نواب، في الأيام الماضية، الإغلاق الطويل غير المعهود للبيت الأبيض الذي يعلق زيارات السياح خلال الفترة الانتقالية بين إدارتين أميركيتين.

وقال نحو 20 نائبًا في رسالة موجهة إلى الإدارة الأميركية نشرت الاثنين: «توماس جيفرسون بدأ في 1805 تقليد استقبال زوار إلى البيت الأبيض. وسرعان ما فتحت الإدارات المتعاقبة أبواب البيت الأبيض للزوار حتى غداة حفل تنصيب رئيس جديد».

وغرد السيناتور الجمهوري عن إيوا، تشاك غراسلي، الأحد: «لمَن يتابع تغريدات الرئيس، رجل الأعمال ترامب، تود السيدة جي (غراسلي) أن تعلم تاريخ إعادة فتح أبواب البيت الأبيض أمام الزوار؟».

ويسأل سكان نوابهم عن مواعيد هذه الزيارات وعليهم أن يقدموا إليهم طلبًا بهذا الشأن.

ويدخل الزوار المبنى التاريخي من الجناح الشرقي، ثم يعبرون ممرًّا طويلاً قبل زيارة 10 غرف.