لأول مرة في التاريخ.. وجه امرأة سوداء على قطعة نقدية أميركية

أعلنت السلطات الأميركية أنها ستصدر قطعة نقدية ذهبية قيمتها 100 دولار أميركي، يظهر عليها وجه امرأة سوداء مكان وجه تمثال الحرية، لأول مرة في تاريخ البلاد.

وستصدر هذه القطعة في إحياء للذكرى 225 لتأسيس الهيئة الأميركية لسك العملات «يو إس مينت»، ضمن سلسلة من الإصدارات يظهر فيها وجه تمثال الحرية بأشكال مختلفة تعبر عن التنوع العرقي الأميركي، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأشارت الهيئة في بيان أن القطع النقدية الجديدة «ستظهر تمثال الحرية بوجوه جديدة» منها «أميركي لاتيني، وآسيوي، وهندي».

والهدف من هذه المسكوكات إظهار «التنوع الثقافي والعرقي في الولايات المتحدة».

وستطرَح القطع الجديدة للتداول في السادس من أبريل المقبل. وعليها صورة وجه امرأة سوداء، وعلى الرأس تاج من النجوم، مع نقش للعامين 1792 و2017، إشارة إلى مرور 225 عامًا على تأسيس الهيئة، وتحت الرسم العبارة الشهيرة للعملة الأميركية «إن غاد وي ترست» (نثق بالله).

وقبل أشهر، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن ورقة نقدية من فئة عشرين دولارًا ستحمل رسمًا لوجه هارييت تابمان (1822-1913) الامرأة الأميركية السوداء التي ناضلت لإلغاء العبودية.

المزيد من بوابة الوسط