قرار رئاسي بالعفو عن قاتلة زوجها

حصلت فرنسية ستينية على عفو رئاسي بعدما حكم عليها بالسجن عشر سنوات لقتلها زوجها العنيف الذي كان يضربها، وقالت الرئاسة إن فرانسوا أولاند أمر بالعفو الفوري عنها.

وبحسب بيان الرئاسة الصادر الأربعاء، يرى الرئيس أن «مكان السيدة سوفاج ليس في السجن، وإنما مع عائلتها»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقتلت جاكلين سوفاج (69 عامًا) زوجها في العام 2012 بثلاث طلقات من سلاح ناري، وذلك بعد 47 عامًا أمضتها معه في ظل عنف كان يمارسه عليها وعلى أبنائهما الأربعة. وقتلت زوجها غداة انتحار ابنها. وواظبت بناتها الثلاث على مساندتها أمام القضاء، وتقديم شهادات عن عنف والدهن.

وفي ديسمبر من العام 2015 أدينت جاكلين سوفاج بقتل زوجها وصدر عليها الحكم بالسجن عشر سنوات.

لكن هذه القصة أثارت نشطاء وشخصيات من كل العالم، وجمعت دعوة أطلقت لمساندتها 436 ألف توقيع.

وبعد صدور العفو الرئاسي قالت كارولين مارو ابنة جاكلين: «أنا أبكي، شكرًا لرئيس الجمهورية»، فيما كانت تتجه إلى السجن لملاقاة والدتها الخارجة إلى الحرية.

وكذلك رحبت منظمات وشخصيات سياسية بقرار الرئيس، فيما أثار هذا العفو استياء بعض القضاة الذين اتهموا أولاند بعدم احترام استقلال القضاء.