دعوة عيد ميلاد تستقطب أكثر من مليون رد

انتشرت دعوة مصورة إلى حفل عيد ميلاد مكسيكية في الخامسة عشرة من العمر بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما أكد أكثر من مليون شخص عن استعدادهم لحضوره.

وقال والد الشابة كريسينسيو ايبارا وهو يعتمر قبعة راعي بقر إلى جانب زوجته وابنته روبي في شريط فيديو بث عبر «فيسبوك»: «مرحبًا كيف الحال؟ ندعوكم في 26 ديسمبر للاحتفال بعيد ميلاد ابنتنا روبي ايبارا غارسيا الخامس عشر في بلدة خويا»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكر في الشريط أسماء الفرق الموسيقية المشاركة في الحفلة، كاشفًا كذلك عن سباق جياد يمكن للفائز به الحصول على حوالى 500 دولار.

وحتى يوم الأربعاء كان أكثر من 1.2 مليون شخص أعربوا عن استعدادهم لحضور الحدث الذي يقام في بلدة يبلغ عدد سكانها 200 نسمة قرب سان لويس بوتوسي (شمال).

وقالت والدة روبي لمحطة «تي في ازتيكا»: «أردنا دعوة أصدقائنا والقاطنين في المنطقة عبر وسيلة محلية، إلا أن الوضع خرج عن السيطرة».

وأدى ذلك إلى تعليقات ورسائل مضحكة عبر الإنترنت. وقالت الوالدة إن التعليق الذي أضحكها كثيرًا يقول إن دونالد ترامب والرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو اتفقا على «السماح للمهاجرين الذين هم في وضع غير قانوني في الولايات المتحدة بحضور عيد ميلاد روبي الخامس عشر» والعودة بعد ذلك من دون مشاكل إلى الجانب الآخر من الحدود.

واستغلت شركة الطيران المكسيكية «إنترجيت» هذه الظاهرة للترويج لخدماتها عبر «تويتر» مع الشعار التالي «هل ستحضر عيد ميلاد روبي الخامس عشر؟ نقدم لك خصمًا بنسبة 30% على رحلتك إلى سان لويس بوتوسي».

ويحتفل بعيد الميلاد الخامس عشر بحفاوة في أميركا اللاتينية مع حفلات رائعة تنفق خلالها حتى العائلات المتواضعة الحال، أموالاً كثيرة.