توقيف أحد ورثة مجموعة «فيات» بعدما ادعى أنه خطف

أُوقف لابو إلكان، أحد ورثة عائلة إنييللي الإيطالية مؤسسة شركة «فيات» لصناعة السيارات، في نيويورك بعدما ادعى أنه تعرض لعملية خطف، بحسب ما أفادت الشرطة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن حفيد جاني إنييللي الرئيس الشهير السابق لمجموعة «فيات»، حاول أن يوهم عائلته أنه تعرض لعملية خطف لكي تحوِّل له المال، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ولابو إلكان (39 عامًا) معروف بتصرفاته الطائشة. وذكرت وسائل الإعلام نفسها أنه كان قد أمضى قبل ذلك يومين برفقة مومس متحولة جنسيًّا تناول معها الكحول والماريغوانا والكوكايين قبل أن يحتاج إلى المال. ويبدو أن العائلة أبلغت الشرطة التي فضحت أمره.

وبعد توقيفه، مثل لابو إلكان أمام محكمة في نيويورك بتهمة الإبلاغ عن وقائع وهمية قبل الإفراج عنه، بحسب ما أوضحت شرطة نيويورك التي لم تؤكد وجود مومس أو تناول مخدرات.

وعليه أن يمثل مجددًا أمام القضاء في يناير، بحسب ما أفاد المصدر نفسه من دون إعطاء التاريخ المحدد.

ولابو إلكان هو شقيق جون إلكان رئيس «فيات كرايسلر أتوموبيلز» وهو غالبًا ما يتصدر أخبار الصحف، وقد عثر عليه العام 2005 فاقدًا الوعي إثر جرعة زائدة من المخدرات في شقة شخص متشبه بالجنس الآخر في تورينو.

وبث أخيرًا صورة له عبر تطبيق «إنستغرام» مرتديًا إحدى بزاته الملونة، معلنًا أنه سيقوم برحلة عمل «حول العالم في الأيام المقبلة».

وكان لابو إلكان شغل لفترة قصيرة منصبًا في دائرة التسويق في شركة «فيات» وشارك بعد ذلك في مشاريع عدة. وهو من مؤسسي شركة «إيطاليا إنديبندنت» للنظارات.