أسطورة تايلور سويفت تصل نيويورك

ووصل المعرض الخاص بالمغنية تايلور سويفت إلى نيويورك ويستمر لمدة ثلاثة أشهر، وذلك بعد أكثر من عامين منذ افتتح في متحف غرامي في لوس انجليس، بعنوان «تايلور سويفت إكسبيرينس».

وتشمل المعروضات كلمات أغاني بخط اليد للمغنية التي تحولت من موسيقى الريف إلى البوب والبيانو الخاص بها ومجموعة من تماثيل جوائز جرامي العشرة الحاصلة عليها، وملابسها في طفولتها وملابسها الاستعراضية، حسب «رويترز»، السبت.

وربما تكون سويفت صغيرة السن لكنها تملك عشرة أعوام من الخبرة وفازت بالعديد من جوائز جرامي وتحقق إيرادات أعلى من أي شخصية شهيرة أخرى.

وقالت نواكا أنوسا راعية متحف غرامي: «إنها في الأساس قصة تايلور سويفت وكيف تصنع نجمة متفردة. إنه أمر ممتع فهي تبلغ من العمر 26 عامًا وأصبحت أسطورة لكنها الحقيقة».

وبدأت سويفت حياتها العملية في مدينة ناشفيل وهي في سن السادسة عشرة واختارتها مجلة فوربس كأعلى المشاهير من حيث الإيرادات في 2016 بما يصل إلى 170 مليون دولار.