التحرش الجنسي في البرازيل.. 5 حالات في الساعة

صدر التقرير السنوي العاشر لمنظمة «المنتدى البرازيلي للأمن العام»، والذي كشف أن العام 2015 شهد مستوى مرتفع من التحرش الجنسي، إذ بلغ خمس اعتداءات في الساعة الواحدة.

وأبلغ العام الماضي عن 45460 انتهاكًا جنسيًا في البلاد، حيث تعيش 204 ملايين نسمة وحيث تخشى 85 % من النساء التعرض لهذا النوع من الأفعال، بحسب ما أظهرت دراسة أجراها معهد «داتافوليا» لحساب المنظمة غير الحكومية، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

ويعد هذا المعدل أقل بـ 9.9 % من ذاك المسجل سنة 2014 لكنه لا يعكس الواقع بالضرورة، إذ لا يبلغ بعدة اعتداءات، على ما ذكر المنتدى البرازيلي للأمن العام.

وتعرضت أكثر من مليون سيارة للسرقة في البرازيل سنة 2015، أي بمعدل مركبة واحدة كل دقيقة، مع انخفاض بنسبة 0.6 % بالمقارنة مع العام السابق، أي أقل بـ 3045 مركبة.

وأفاد التقرير بأن الولايات البرازيلية الـ27 والحكومة المركزية استثمرت العام الماضي 76.1 مليار ريال (22 مليار يورو) في مجال الأمن، أي أكثر بـ 11.6 % من المبلغ الذي أنفقته في هذا المجال سنة 2014 عندما استضافت البلاد المونديال.

وكشفت هذه المنظمة غير الحكومية قبل أسبوع أن جرائم القتل في الأعوام الأربعة الماضية في البرازيل أوقعت عددًا من الضحايا يفوق عدد قتلى الحرب في سورية.

وبلغ عدد جرائم القتل التي أحصتها المنظمة بين العامين 2011 و2015 في البرازيل 278 ألفًا و839، وللمقارنة فإن قتلى الحرب السورية في الفترة عينها بلغ 256 ألفًا و124، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسجلت العام الماضي 58383 جريمة قتل في البرازيل، أي ما يعادل 160 جريمة في اليوم والواحد وجريمة واحدة كل تسع دقائق.

المزيد من بوابة الوسط