العثور على حجر جاد وزنه 174 طنا فى بورما

عثر في بورما على حجر جاد وزنه 174 طنا تقدر قيمته بملايين الدولارات، لكن الشركة المنقبة في الارض التي عثرت عليه لا تملك التجهيزات اللازمة لاستخراجه.

وقال تينت سو المسؤول المحلي في المنطقة التي عثر فيها على الحجر «تبين ان الحجر ثمين، لكن لا يمكن استخراجه من الارض لعدم توفر الآلات المخصصة لذلك، وبسبب عدم وجود طريق مؤد اليه»،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

ويبلغ طول هذا الحجر ستة امتار، وقد اكتشفه الاسبوع الماضي صغار من سكان ولاية كاشين شمال بورما الغنية بحجر الجاد.

وتعمل الشركة المستثمرة للارض «يادانار تونغ تان» بالتعاون مع مؤسسة «جيمز» العامة التي اخرجت اخيرا من القائمة الاميركية السوداء للشركات والمؤسسات القريبة من المجلس العسكري السابق.

ورغم حل المجلس العسكري في العام 2011 بعدما حكم البلاد بقبضة من حديد، ما زالت هذه المؤسسات تهيمن على قطاعات عدة من الاقتصاد البورمي.

وتدر الاحجار الكريمة في بورما مدخولا كبيرا لهذا البلد الفقير.

ويعتمد على تجارة الجاد ايضا جيش استقلال كاشين، اكبر جماعات التمرد البورمية.

في العام 2014، باعت بورما الى السوق العالمي احجار جاد بقيمة 27,5 مليار يورو، اي اكبر بعشر مرات من الرقم المعلن عنه رسميا، بحسب منظمة «غلوبال ويتنس».

ويشكل هذا المبلغ نصف اجمالي الناتج المحلي لهذا البلد الذي يعد من الافقر في جنوب شرق اسيا.