أوروبا تسجل أعلى معدلات المسنين

في ظاهرة تعزى خصوصاً إلى ارتفاع أمد الحياة المتوقع، ترتفع في بلدان الإتحاد الأوروبي أعداد المسنين بشكل متزايد، وفقاً لما أظهرته إحصاءات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء.

وارتفعت نسبة من هم فوق سن الثمانين عاماً في أوروبا من 4 % في العام 2005 إلى 5,3 % في العام 2015، أي شخص واحد من كل عشرين شخصاً، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وبشكل عام، تسجل في أوروبا أعلى معدلات المسنين فوق سن الثمانين، وخصوصاً في إيطاليا حيث يشكلون 6,5 % من السكان، واليونان (6,3 %)، أما النسب الأدنى في أوروبا فتسجل في أيرلندا وسلوفاكيا (3,1 %).

وفي أوروبا عموماً، كان يمكن لأي مسن في الثمانين من عمره أن يأمل بتسع سنوات وستة أشهر إضافية من الحياة في المتوسط، في العام 2014، في مقابل ثماني سنوات وخمسة أشهر قبل عشر سنوات.

في فرنسا، يمكن لمن بلغ الثمانين أن يأمل بالعيش 11 عاماً إضافياً، لتكون فرنسا المتقدمة أوروبياً في هذا المجال.

أما في بلغاريا مثلاً، فإن من بلغ الثمانين لا يأمل بأن يعيش أكثر من سبع سنوات إضافية، في المعدل.

المزيد من بوابة الوسط